المدينة الجامعية بالشارقة تبحث تعزيز التعاون الاقتصادي مع وفد أسترالي

استقبل سعادة خالد بن بطي الهاجري مدير عام المدينة الجامعية بالشارقة ، سعادة محمد حاج رئيس الغرفة العربية الأسترالية لمقاطعة نيوساوث ويلز الأسترالية وذلك في إطار بحث سبل تعزيز التعاون بين الجانبين، والإطلاع على استراتيجية المدينة الجامعية، والاتفاقيات التي أبرمت بين الجامعات الإسترالية والمؤسسات التعليمية بالمدينة الجامعية.

رحب سعادة خالد بن بطي الهاجري بالوفد الزائر، مستعرضا أهم المشاريع المستقبلية في المدينة الجامعية، وتضمنت الزيارة أيضا جولة ميدانية في المدينة الجامعية التي تعد أكبر أداةٍ في النهضة العلمية والثقافية في دولة الإمارات العربية المتحدة. وأطلع خلال الزيارة على المؤسسات التعليمية و الأكاديمية و المرافق العامة و المشاريع المستقبلية .
و في مستهل الزيارة، قدم خالد بن بطي الهاجري نبذة تعريفية عن المدينة الجامعية وإهتمامات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي ، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، الرئيس الأعلى للمدينة الجامعية بالشارقة على إيلاء العملية التعليمية في إمارة الشارقة الأهمية القصوى وترسيخ البرامج والأهداف كافة، لبناء قاعدة تعليمية رصينة تستفيد منها الأجيال الحاضرة والمستقبلية، و الدعم اللا محدود التي تحضى به من قبل سموة.

وأكد خالد بن بطي الهاجري أن صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي ، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، بين أن إمارة الشارقة التي تنتهج العلم أساساً للتقدم والرقي، تحرص على المواءمة بين العلم والثقافة، بالتوازي مع تعزيز المهارات الإبداعية والفكرية لأبنائها، بدءاً من النشء الذين اعتبرهم الثروة الحقيقية التي تعول عليها الإمارة في الكثير من الطموحات للارتقاء والنهوض بالمجتمعات باعتبارها الركيزة الأساسية لبناء الحضارات.
و أعرب مدير عام المدينة الجامعية بأن الشارقة تمكنت من تحقيق مكانتها العلمية العالمية، وباتت مركزاً علمياً ومنارة هامة في ضوء برامجها ومبادراتها العلمية المختلفة.

كما تبادلوا الحديث حول رؤية ورسالة المدينة الجامعية بالشارقة بأن تكون الركيزة الأساسية في احتضان كبرى المؤسسات التعليمية و الأكاديمية في الدولة وأن تقدم خدمات متكاملة وعالمية لجميع سكانها وزوارها و أن تكون مدينة متطورة ذات خدمات متكاملة ومتميزة.
و اختتمت الزيارة ، بجولة دارة الدكتور سلطان القاسمي للدراسات الخليجية للإطلاع على المخطوطات القديمة والخرائط المطبوعة النادرة، والمقتنيات التي تحويها دارة الدكتور سلطان القاسمي للدراسات الخليجية.. وكذلك قام بزيارة إلى الجامعة الاميركية بالشارقة للتعرف على مجمع الشارقة للبحوث و الإبتكار و التكنولوجيا و الإطلاع على المشاريع المستقبلية في المدينة الجامعية بالشارقة.